بـنانيات

بسم الله مبدع الجمال ، يتهادي طرفا الشريط الأحمر ، بعد قصه على شرفكم ، حياكم الله ،،،
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من إرشيف بنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنان الإبداع
Admin
avatar

المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
الموقع : http://bananalebda3.ibda3.org/

مُساهمةموضوع: من إرشيف بنان   السبت يونيو 23, 2012 5:19 am

دعوني أنبش في ذاكرة الأيام ؛
و أصل بكم إلى محطة متأخرة من محطات حياتي ؛
*************
أكبر مغامرات حياتي ؛ قد أكون حكيتها مرارا و تكرارا لكني لا أنساها أبدا ؛
كنت في الصف الرابع الابتدائي
و أول تجربة في أن أذهب إلى الدار من دون "ماما" ^^"
و يوما بعد يوم كنت أدع الحافلة تذهب بسلام دون أن أشرفها بالركوب فيها ؛ تعلمون مدى انشغالي فالشراء من "المقصف" أهم ؛ و لا يحسن الانسحاب قبل انتهاء "الحبشة" ؛
و ذات يوم استيقظ ضميري النائم من سباته العميق معلنا خجله ؛ و خرجت مغربا لأرى الحافلة تلقيني ظهرها كالعادة مغادرة دون أن تحظى بركوبي على متنها ؛
مباشرة ركبتني روح البِر و تذكر أفضال الوالد و مشاغله و قررت أن لا أدعه يخرج من عمله لايصالي ؛ خصوصاً و أن إخواني كانو دون السن القانوي للقيادة Smile أي لا مفر من أن يخرج والدي من عمله.
*******
ركبت "قدمي" و أسرعت عدوا وراء "الحافلة" بحيث أكرمهم بركوبي معهم "يال تواضعي" ؛ الحاصل أنني بعد دقائق وجدتني فجأة في قلب حارة مظلمة إلا قليلا ،
خالية إلا مني ،
و الحافلة اختفى أثرها ،
التفت ورائي و لم أجد "الدار"
يا للهول ! Surprised
*******
أحسست بالضياع ، بالرعب لدرجة خيالية أكثر ما أخشاه في تلك لحظة "بسة" ظريفة تقرر أن تسليني في وحدتي . >_< كنت س"أنجلط" إن حدث ذلك
********
مرت دقائق أحسبها لكني عشتها ساعات من الرعب ،
******* 
-يتبع
مرت بعدها امرأة و ابنتها ؛ كانتا تتمشيان بالقرب من الدار "أحيانا الرياضة مفيدةSmile" ؛ كنت وقتها أطبق فن الاسترخاء المرعب أسندت ظهري للجدار و أسبلت دموعي بلا توقف و شهقات مكتومة "لئلا تسمعني قطة مجاورة" ؛
و كان هذا الجدار لبيت المرأتين ،
فدعيتاني للدخول بعد أن علمتا ما حصل لي ؛ و تحت تأثير "الرعب المسيطر" ؛ دخلت دون أدنى تفكير ؛ و هناك قدمت الضيافة اللائقة بحضرتي ، مع وسائل الترفيه "كان عندهم ابنة أكبر مني بعامين " ؛ تناقشنا في قضايا الأمة و مناهج التعليم و ....... الخ
بينما كانت أمها العجوز تتواصل مع أمي و تشرح لها القصة ^_^
بعدها أقلني ابنها إلى منزلنا و صحبتني الأختان كوفد مرافق
... للحديث تتمة
و كم لله من لطف خفي ♥️
أنا لحظتها لم أدرك حجم الخطر الذي كان يحيطني
فتاة صغيرة في قلب حاره قبيل المغرب و الحارة سكون ؛ و سكنانا في "المصيف" كانت جديدة " أي أن إخوتي كانو يجهلون هذا الحي الجديد و ربما يكون الذي يدعوني لمنزلهم شخص مريض قلب فينالني بسوء ()"
الحمدلله ♥️
الحمدلله سخر لي هؤلاء الناس لا أعرفهم و ليس لي أدنى صله بهم الآن لكنهم كانو لي
من الله عون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bananalebda3.ibda3.org
 
من إرشيف بنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـنانيات :: نبض الحروف :: مدونتي ((بنان الإبداع)).-
انتقل الى: